الكمأ هو الحل الأمثل إذا كنت تعاني من نقص الفيتامينات أو تحتاج إلى مكملات غذائية طبيعية، فأنت بحاجة فقط لتناول ثمار فطر الكمأ والتي تمنح الجسم القوة والنشاط من خلال مد الجسم بالكثير من الفوائد وأهمها الفيتامينات المتعددة.

يدخل نبات الكمأ ضمن أساسيات العلاجات الشعبية للكثير من الأمراض، حيث يعتبر من الثمار الغنية بالمواد الغذائية مما يجعله قيمة غذائية متكاملة ينصح بتناولها بعد طهيها.

ما المقصود بالكمأ

الكمأ هو نوع من الفطريات التي يشيع استخدامها في مجموعة متنوعة من الأطباق.
هناك العديد من الأنواع المختلفة – مثل الكمأ الأسود والكمأ الأبيض لكل منها مع اختلافات صغيرة في النكهة والمظهر والسعر.

  •  الكمأة السوداء عبارة عن فطر بارد عادة ما يوجد في الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر.
  • يزرع الكمأة البيضاء في شمال إيطاليا وتنمو هذه الكمأة عادة في أشهر الشتاء والخريف.

بالإضافة إلى مذاقها ورائحتها المتميزين، فإن الكمأة أيضًا مغذية للغاية وغنية بمضادات الأكسدة وقد تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للسرطان ومضادة للالتهابات.

أهم 6 فوائد لتناول الكمأ

الكمأ ليس فقط ثمار تتميز بالمذاق الشهي ويقبل على تناوله الكثيرين، بل يعتبر أيضًا من الأطعمة الغنية بالكثير من الفوائد والتي تمنح الجسم طاقة وتمده بالعديد من الفتامينات والمعادن اللازمة لتعزيز الصحة العامة.

من أهم الفوائد التي يحصل الجسم عليها عند تناول الكمأ:

  • مغذي يعتبر الكمأ مصدرًا كاملاً للبروتين (9 أحماض أمينية) وغنيًا بالكربوهيدرات والألياف وفيتامين ج والفوسفور والصوديوم والكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والحديد.
  • يحتوي علي نسبة عالية من مضادات الأكسدة ثبت أن الكمأة تحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامين C ،والليكوبين، حمض
    homogentisic.
  • لها خصائص مضادة للبكتيريا الكمأة يمكن أن تقلل من نمو العديد من سلالات البكتيريا.
  • يمتلك خصائص مضادة للالتهابات يمكن لأنواع الكمأة السوداء والبيضاء وقف نشاط إنزيمات معينة تشارك في العملية الالتهابية، لذلك تعمل كمضاد للالتهابات.
  • الكمأ جيد جدًا للنباتيين يمكن أن يتراوح البروتين من 20 إلى 30 بالمائة لكل كوب.
  • خالي من الكوليسترول

الكمأ فطر غني بالفوائد المتعددة التي يحتاجها الجسم بالإضافة للمذاق اللذيذ، لذا اجعلوا الكمأ ضمن أطباقكم الشهية واستفيدوا من كافة فوائده.